نرحب بكم في مشروع ستارفيش ، نحن لا نعدكم بحل خرافي للتلعثم، لن نحاول تنويمكم مغناطيسا، أو أن نبيعكم أو نطلب منكم ارتداء أجهزة أو معدات، هدفنا ان نؤمن علاجاً مناسباً وفعالاً، مع دعم للسيطرة على التلعثم لمدى الحياة لأكبر عدد ممكن من الناس الذين يتلعثمون.

نحن نطمح لتأمين هذا العلاج بدون تحقيق أرباح طائلة على حساب معاناتك من التلعثم، نحن نتمنى أن تستمتع بالحديث السلس مع مشروع ستارفيش.

قام راكان الصقر بدعوة مشروع ستارفيش إلى الإمارات، وهو شخص سعودي تعافى من التلعثم، لم يكن راكان راضياً عن الطريقة المكلفة التي طرحت بها الطريقه التسويقيه متعددة الأفرع طريقة (التنفس الضلعي) بالإمارات العربية المتحدة، يعتقد راكان أن تقديم مشروع ستارفيش سيوفر علاجاً فعالاً، ومدعوماً، وسهل الوصول إليه لأعداد كبيرة من الأشخاص الذين يتلعثمون في المنطقة، بسعر مقبول ويمكن تحمله. نحن نخطط لعقد أولى دورات عام 2016 في دبي، يرجى التواصل معنا للحصول على معلومات عن هذه الدورة

حول مشروع ستارفيش:

إن مشروع ستارفيش يساعد ويدعم الأشخاص الذين يتلعثمون في المملكة المتحدة، ليستطيعوا التحكم بكلامهم منذ عام 1998

على مدار هذه السنين حضر أكثر من 2000 شخص دورات ستارفيش التدريبية، يعمل هذا المشروع على أساس تغطية الكلفة، ويتعهد بالبقاء على السعر كما كان في البداية، ومن ثم نستطيع أن نجعل هذه الدورات متاحة لأكبر عدد ممكن من الأشخاص مع القدرة على منح دعم مجاني مدى الحياة، ودورات إضافية بدون أجور

من هنا تستطيع مشاهدة فيديوهات لأناس يتحدثون عن التغيير الذي أحدثته دورات نجم البحر لتعليم التحكم بالتلعثم في حياتهم

مشروع ستارفيش هو مشروع لتدريب الأشخاص الذين يتلعثمون على التحكم واكتساب الثقة في شيء كان سابقاً متحكماً بهم، لا يتعلق الأمر بتحقيق المستحيل، والوصول إلى ما يعرف بـ”الطلاقة”، حيث لا يوجد في الحياة من هو “طليق”، ليس من المنطقي السعي وراء الكمال في عالم غير كامل

لسوء الحظ لا وجود لدواء للتلعثم، لكن تدريباتنا مصممة لتعطيك الثقة والأدوات اللازمة للتحكم بالتلعثم في الأحاديث اليومية التي تواجهها/تتعرض لها.

إن تدريباتنا فردية ويقدمها أشخاص كانوا سابقاً يتلعثمون، وتجمع بين الحنان والعناية والطرق المثبتة الناجحة لإعادة تشكيل التنفس البطني (التنفس الضلعي)، العلاج بتقليل التهرب وتطوير الموقف الإيجابي

الأعداد في كل دورة محدودة حتى نضمن حصول على أقصى حد ممكن من الاهتمام